تحقق الشرطة في حريقين في ملبورن مرتبطين بليلة القتال الوشيكة

شارك مع أصدقائك

ملبورن – أستراليا اليوم

التهمت النيران مركزين ترفيهيين في شمال ملبورن خلال الليل، مع قيام الشرطة بالتحقيق فيما إذا كانت الحرائق المشبوهة مرتبطة بليلة قتال ملاكمة في حدث قريب معلن عنه.
تم إعداد أحد الأماكن لاستضافة مباراة يشارك فيها لاعب الكيك بوكسر المحترف وشخصية العالم السفلي سام “المعاقب” عبد الرحيم.
ويعتقد أن كلا الحريقين مرتبطان، حيث يحقق المحققون فيما إذا كانت الشركات مستهدفة أم لا. ولا يوجد حتى الأن ما يشير إلى أن الحرائق مرتبطة بعبد الرحيم أو أنه متورط فيها.
استجابت خدمات الطوارئ أولاً لحريق في نادي فورلان بشارع ماتيس في ثورنبيري حوالي الساعة 1.50 صباحاً.
كانت مساحة الحريق ضخمة جداً بحلول وقت وصول الطواقم، حيث طلب رجال الإطفاء استخدام جهاز التنفس لدخول المبنى والسيطرة على الحريق.
وكان من المقرر أن يستضيف المكان مباراة بطولة أستراليا المؤقتة لمجلس الملاكمة العالمي بين عبد الرحيم وسافيناكا ناليفا مساء السبت.
أصيب عبد الرحيم بعدة رصاصات في صدره وبطنه عام 2022 بينما كان يقود سيارته المرسيدس الفاخرة في موكب جنازة في فوكنر.
وتحقق الشرطة حت الأن فيما إذا كانت السيارة المحترقة التي عثر عليها ملقاة في شارع ماسون مرتبطة بالحادث.
على بعد حوالي 11 كم، تم استدعاء أطقم العمل لإطفاء حريق آخر في مركز استقبال إميرالد في توماستاون بعد الساعة 6 صباحاً مباشرةً.
وتمكن رجال الإطفاء من السيطرة على الحريق في مركز استقبال إميرالد، الذي أدى إلى تدمير جزء منه.
لم يصب أحد بأذى جسدي خلال أي من الحادثتين، لكن كلا الشركتين تعرضتا لأضرار جسيمة.
يقوم المحققون بالتحقيق في كلا الحريقين، ومن المتوقع أن يحضر كيميائي الحرائق المتعمدة مكان الحادث هذا الصباح.
وقالت الشرطة “في هذه المرحلة، يتعامل المحققون مع الحريقين على أنهما مرتبطان ويعتقدون أن كلا الهجومين كانا يحتمل أن يستهدفا الأحداث المقرر عقدها في المكانين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *