النائب الليبرالي الفيدرالي أليكس هوك يواجه احتمال الطرد من مجلس ولاية نيو ساوث ويلز

شارك مع أصدقائك

سياسة – أستراليا اليوم

قد يواجه النائب الليبرالي الفيدرالي أليكس هوك الطرد من مجلس ولاية نيو ساوث ويلز الليبراليين، حيث يستعد أعضاء الفصيل اليميني للحزب لتقديم هذا الأقتراح في اجتماع نهاية هذا الأسبوع.

ومن الممكن طرد السيد هوك، العضو الحالي لميتشل والوزير السابق للهجرة والمواطنة وخدمات المهاجرين وشؤون التعددية الثقافية في حكومة موريسون، من الحزب إذا نجح الاقتراح.

أفادت بعض المصادر أنه يتم أيضاً النظر في اقتراح آخر للسماح للحزب بإعادة فتح الاختيار الأولي في مقعد برادفيلد – الذي يشغله حالياً وزير الاتصالات السابق بول فليتشر.

ويدعو الاقتراح، المقدم من فرع روزفيل لحزب الليبراليين في نيو ساوث ويلز، مجلس الولاية إلى إلغاء قرار من السلطة التنفيذية للحزب في الولاية برفض طلب الاستئناف المقدم من المرشح بول نيتلبيك بشأن الاختيار الأولي للمقعد.

وواجه هوك تمردا حزبيا مماثلا من قبل بعد أن دعا فرع أرتارمون في الحزب الليبرالي إلى طرده في يوليو من العام الماضي.

في العام الماضي، عاد النائب المخلوع من وينتوورث، ديف شارما، بشكل مفاجئ إلى السياسة الفيدرالية بعد حصوله على مقعد في مجلس الشيوخ بعد تقاعد ماريز باين.
في العام الماضي، عاد النائب المخلوع من وينتوورث، ديف شارما، بشكل مفاجئ إلى السياسة الفيدرالية بعد حصوله على المقعد الذي تركه في مجلس الشيوخ بعد تقاعد ماريز باين. زيد سيسيلجا، يأتي في المركز الثالث.

لقد كان قادراً على كسب الدعم من فصيل يمين الوسط الذي ينتمي إليه أليكس هوك، في حين انقسم المرشحون المحافظون بين دعم جيس كولينز، ومونيا توديهوب، والسيد سيسليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *