القبض على مجموعة من المراهقين بعد مطاردة من الشرطة لمدة ساعة في سيدني

شارك مع أصدقائك

قضايا – أستراليا اليوم

ألقي القبض على سائق يبلغ من العمر 15 عاماً وثلاثة ركاب صغار بعد مطاردة الشرطة البرية في الضواحي الغربية لسيدني في سيارة يُزعم أنها مسروقة.
وقالت الشرطة إن المراهقين الأربعة تم احتجازهم بعد أن نشرت الشرطة حواجز على الطرق في كوين أفينيو، سيفن هيلز، بعد مطاردة للشرطة استمرت أكثر من ساعة.
بدأت مطاردة الشرطة بعد الساعة 11 مساءً بقليل الليلة الماضية وامتدت عبر ضواحي متعددة.
حاولت الشرطة إيقاف سيارة بي إم دبليو مسروقة في روتي هيل بعد أن زُعم أنها سُرقت من منزل في بلاكهيرست.
قامت الشرطة بمطاردة الرجل لفترة قصيرة، لكنها وقفت بعد ذلك بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة، وطلبت مساعدة مروحية تابعة للشرطة.
تم تعقب السيارة بسرعة إلى ضواحي دونسايد، مع بدء مطاردة ثانية بعد وقت قصير في بلاكتاون قبل أن تنشر الشرطة حواجز على الطريق وتتمكن من إيقاف السيارة.
تم القبض على الركاب – ثلاثة أولاد تتراوح أعمارهم بين 15 و 16 و 12 عاماً وفتاة تبلغ من العمر 16 عاماً – وتم نقلهم إلى مركز شرطة بلاكتاون.
وقال السكان اليوم إنهم استيقظوا على عملية كبيرة للشرطة.
وقال أحد السكان “استيقظنا على صرخة صفارات الإنذار وتم إيقاف السيارة بالقرب من الممر وتم إخراج جميع هؤلاء الأطفال الصغار من السيارة”.
“لقد كان الأمر ضخماً، أنا سعيد لأنه لم يصب أحد بأذى، ولكن كانت هناك دراما كبيرة والكثير من الناس في الشارع.”
تم اتهام السائق البالغ من العمر 15 عاماً بمطاردة الشرطة – والقيادة بشكل خطير، والاستيلاء على وسيلة النقل وقيادتها دون موافقة المالك، وعدم وجود شخص مرخص له بقيادة السيارة على الطريق وخرق الكفالة.
واتهم الشابان البالغان من العمر 16 عاماً بنقلهما في وسيلة نقل تم أخذها دون موافقة المالك.
كما اتُهمت الفتاة بخرق الكفالة.
وسيمثلون أمام المحكمة اليوم.
تم إطلاق سراح الطفل البالغ من العمر 12 عاماً وسيتم التعامل معه بموجب قانون المجرمين الشباب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *