سفر أعضاء البرلمان إلى الخارج يكلف دافعو الضرائب في ولاية فيكتوريا مئات الآلاف من الدولارات   

شارك مع أصدقائك

ملبورن – أستراليا اليوم

قام دافعو الضرائب في ولاية فيكتوريا بتوزيع مئات الآلاف من الدولارات لتمويل السفر إلى الخارج لأعضاء البرلمان في خضم أزمة تكلفة المعيشة.
في السنة المالية الماضية، دفع برلمان الولاية 204.660 دولار كبدلات سفر دولية و287.013 دولار أخرى للسفر الداخلي.
دافعت رئيسة الحكومة جاسينتا آلان اليوم عن بدلات السفر وقالت إنه من المتوقع أن يتعامل السياسيون مع الاستحقاقات بشكل مناسب.
انغمس العشرات من أعضاء البرلمان الليبراليين والعماليين والمستقلين في بدلات السفر الدولية للرحلات الخارجية في عام 2023.
وكانت الرحلات إلى الدول الآسيوية مثل الهند والصين وتايلاند من بين الوجهات الأكثر زيارة.
قامت النائبة الليبرالية بريدجيت فالانس بزيارة لندن وأثينا وأوكلاند العام الماضي “لاستكشاف الفرص الاقتصادية”حيث فرضت على دافعي الضرائب ما يقرب من 10 آلاف دولار مقابل الرحلات الجوية.
طالب غاري ماس من حزب العمال بأكثر من 6000 دولار لحضور مؤتمر سياسي في شيكاغو.
سافر اثنان من نواب حزب تشريع القنب في مجلس الشيوخ وأربعة ليبراليون إلى فوكيت للتحقيق بعد أن خففت تايلاند قوانين القنب.
دفع نيك ماكجوان تكاليف رحلاته بنفسه، في حين لم يدفعها كل من رينيه هيلث وبيف ماك آرثر.
وقالت هيث للصحفيين إنها تعتقد أن الحشيش “صفقة ضخمة”، بينما قالت ماك آرثر إنها تعتقد أنه استخدام جيد لأموال دافعي الضرائب.
قام ماك آرثر أيضاً بزيارة كوريا، وهي رحلة بلغت قيمتها 9433 دولاراً أمريكياً، بينما قام لي تارلاميس بالغطس مرتين في الهند، حيث أنفق 11660 دولاراً أمريكياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *