بيتر داتون يضع اللمسات الأخيرة على موقفه بشأن وعد رئيس الوزراء بتخفيض الضرائب

شارك مع أصدقائك

اقتصاد – أستراليا اليوم

سيقوم بيتر داتون بتنفيذ استراتيجية إقتصادية فيما يتعلق بتخفيضات ضريبة الدخل المجددة لحزب العمال، مما يضمن تأمين إعانة تكاليف المعيشة وتحميلها في الأول من يوليو.

هذه الخطوة هي أخبار جيدة لملايين العمال.

بالنسبة لشخص يبلغ متوسط أجره 73 ألف دولار، فإن التخفيض الضريبي الأصلي سوف يتضاعف إلى 1500 دولار سنويا.

سيحصل العامل بدوام كامل الذي يكسب 100000 دولار سنوياً على 800 دولار إضافية، مما يؤدي إلى خفض الضرائب إلى أكثر من 2100 دولار.

ستحصل الأسرة التي يبلغ متوسط دخل الأسرة فيها حوالي 130 ألف دولار – حيث يكسب أحد الشريكين 80 ألف دولار والآخر 50 ألف دولار – على حصة مجمعة تزيد عن 2600 دولار، أي أكثر من ضعف ما كانوا سيحصلون عليه في ظل الخطة القديمة.
ويقوم الزعيم الليبرالي بوضع اللمسات الأخيرة على موقفه بعد أن أكد يوم الجمعة أنه لن يقف في طريق الغالبية العظمى من العمال الأستراليين الذين يحصلون على تخفيضات ضريبية أكبر.

من المتوقع أن يعلن الحزب الليبرالي يوم الثلاثاء أن الائتلاف لن يمنع المرحلة الثالثة المعدلة من التخفيضات الضريبية التي أقرها أنتوني ألبانيزي.

لكن السيد داتون سيحذر من أنه بعد قرار رئيس الوزراء بالتخلي عن الوعد الانتخابي، لا يوجد شيء آمن – سواء كان ذلك إعفاءات ضريبية سلبية للمستثمرين، أو إصلاحات أخرى تم استبعادها سابقاً.

يمهد القرار الطريق للحزب الليبرالي للتخلي عن خطة سكوت موريسون التشريعية بمعدل هامشي ثابت بنسبة 30 في المائة لكل دولار يكسبه ما بين 45 ألف دولار و 200 ألف دولار.

وبدلا من ذلك، سيتم إعادة توجيه الأموال نحو تقديم تخفيضات ضريبية أكبر لأولئك الذين يكسبون أقل من 150 ألف دولار سنويا.

وأعلن السيد موريسون أنه سيترك السياسة في وقت سابق من هذا العام بعد أن دافع عن التخفيضات الضريبية لسنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *