إزالة تمثال جندي الحرب بعد تخريبه برمز النازية

شارك مع أصدقائك

ملبورن – أستراليا اليوم

انتقدت جمعية RSL الفيكتورية المخربين الذين قاموا بتخريب تمثال لجندي من الحرب العالمية الأولى برمز النازية.
يقع النصب التذكاري خارج فرع روز بورد في شبه جزيرة مورنينغتون ولكن تم نقله منذ ذلك الحين.
وقال المدير العام جورج شيفو “مافعلوه كان قاسياً “.
تم نحت التمثال من جذع شجرة في أغسطس لتكريم أولئك الذين خدموا في الحرب العالمية الأولى.
وقال سيفو “ذهبت إلى اللجنة واتفقوا على نقله إلى مكان أكثر أماناً حيث يمكن للناس الاستمتاع به دون الحاجة إلى القلق بشأن تعرضه للتخريب مرة أخرى”.
كان النصب التذكاري التي تم تخريبها في دائرة الضوء في جميع أنحاء ملبورن في الأسبوعين الماضيين بسبب التخريب المتعمد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *