عامل خدمة الطوارئ يتعرض للضرب في هجوم عشوائي

شارك مع أصدقائك

ملبورن – أستراليا اليوم

 

قال أحد عمال خدمة الطوارئ كيف تعرض للضرب من قبل شخص غريب بينما كان يتناول الطعام في أحد المطاعم الشهيرة في ملبورن في هجوم عشوائي.

كان ماريو ماتيتش يستجيب لحالات الطوارئ منذ أكثر من 15 عاماً، لكنه وجد نفسه ضحية أثناء تواجده في شارع فاراداي في كارلتون.

كان يستمتع بكأس من النبيذ مع شريكته وصديقته مع تناول الطعام في الهواء الطلق عندما زُعم أن رجلاً ركض نحوه ولكمه.

وقال: “لقد ضربني في فكي وهرب بعيداً”.

“شعرت بألم حاد في رقبتي. فقدت الوعي لبضع ثوان ثم استيقظت بين يدي شريكتي”.

وفقد الرجل البالغ من العمر 38 عاماً وعيه، ومنذ ذلك الحين أصيب بارتجاج في المخ لمدة أسبوع تقريباً.

وقال “أول ما فكرت به هو أننا صدمتنا سيارة لأنني لم يكن لدي أي فكرة عما حدث”.

“لقد كان الأمر مخيفاً جداً… أعتقد أنني محظوظ جداً. كان من الممكن أن يسير الأمر بشكل مختلف كثيراً”

ثم خلع المهاجم المزعوم قميصه واتجه نحو شارع ليغون، وهو طريق مزدحم آخر تصطف على جانبيه المطاعم والحانات والأماكن.

ويشتبه شهود عيان في أن الرجل قد يكون متأثرا بالمخدرات.

وأشار ماتيتش أيضاً إلى أن خمسة أشخاص على الأقل يبدو أنهم متأثرون بالمخدرات في المنطقة قبل حوالي ساعة من الهجوم المزعوم.

وكاد أحدهم أن يصدمه سيارة.

ويُعتقد أن المهاجم المزعوم في أواخر العشرينيات أو الثلاثينيات من عمره وله شعر طويل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *