إيقاف أجهزة دعم الحياة عن الشرطي القاتل روغر روجرسون

شارك مع أصدقائك

أستراليا اليوم

تم إيقاف أجهزة دعم الحياة للشرطي السابق البالغ من العمر 83 عامًا.
تم نقل المحقق الشهير، والذي أصبح يُعرف باسم «روغر المراوغ»، إلى مستشفى أمير ويلز بعد إصابته بتمدد الأوعية الدموية في الدماغ داخل زنزانته في السجن في اليوم السابق.
وقالت المصادر إن الأمر قد يستغرق «ساعات أو أيام» قبل إعلان وفاة الرجل البالغ من العمر 83 عامًا رسميًا.
ومن المفهوم أن عائلة روجرسون أُخبرت أنه يمكن أن يعيش لمدة تصل إلى أسبوع.
وقال دنكان ماكناب، ضابط الشرطة السابق والذي تحول إلى مؤلف روايات، والذي عمل مع روجرسون قبل أن يرصد مآثره في سلسلة من الكتب، إن وفاة المحقق السابق «لم تكن خسارة كبيرة».
قال ماكناب: «من المحتمل أن يحزن عدد قليل من الناس على وفاته – العائلة والأصدقاء والأشخاص الذين ساعدهم في التقدم في حياتهم المهنية». «لكنهم قليلون جدًا.
وقال المحامي بيتر كاتسوليس إن خسارة الشرطي السابق أمام المحكمة العليا الأسترالية في مارس الماضي ضد الحكم عليه بالسجن مدى الحياة بتهمة قتل جاو كانت بمثابة ضربة مدمرة.
كان روجرسون ذات يوم نجمًا في قوة شرطة نيو ساوث ويلز والمحقق الأكثر تزينًا وقوة، ويرجع الفضل في ذلك جزئيًا إلى موهبته في القدرة على انتزاع الاعترافات من المحتالين حيث فشل رجال الشرطة الآخرون.
كان روجرسون راويًا موهوبًا، وقد أخفى ميوله السيكوباتية خلف قناع من السحر، وكان بإمكانه العمل بشكل أفضل حتى من أكثر السياسيين مهارة.
وفي نهاية المطاف، تبخرت الأسطورة وانتهت مسيرته المهنية بالعار.
لقد كان متورطًا في جريمتي قتل ومحاولة اغتيال زميله ضابط الشرطة ميك دروري، بالإضافة إلى سنوات من تلفيق الأدلة والرشوة وتجارة المخدرات والفساد.
علاوة على ذلك، فإن صلات روجرسون بشخصيات الجريمة المنظمة مثل القاتل المأجور كريستوفر فلانري وشخصيات الجريمة الكبرى آبي سافرون وآرثر «نيدي» سميث – الذي أعطى روجرسون «الضوء الأخضر» لارتكاب الجريمة.
لكن روجرسون كان يتمتع بقدرة تشبه قدرة التيفلون على تجنب المساءلة عن السلوك الإجرامي الخطير.
وقد برأته هيئة المحلفين من تهمة التآمر لقتل دروري.
وجد الطبيب الشرعي في نيو ساوث ويلز أن روجرسون كان يتصرف أثناء أداء واجبه عندما أطلق النار على تاجر المخدرات وارن لانفرانشي في زقاق تشيبينديل في عام 1981.
ادعت صديقة لانفرانشي، سالي آن هوكستيب، لاحقًا في مقابلات تلفزيونية أن روجرسون قتل لانفرانشي انتقامًا لسرقة تاجر هيروين كان تحت حماية الشرطة.
تم العثور عليها ميتة في سينتينيال بارك في عام 1986، وبعد خمس سنوات وجد الطبيب الشرعي أنه لا توجد أدلة كافية لاتهام أي شخص بشأن وفاتها.
تم فصل روجرسون من الشرطة عام 1986.
إحدى إداناته القليلة جاءت في عام 1999 عندما حُكم عليه بالسجن لمدة 12 شهرًا بتهمة الكذب على لجنة نزاهة الشرطة.
حُكم على روجرسون بالسجن مدى الحياة بعد أن قام هو وشرطي سابق محتال آخر، جلين ماكنمارا، بقتل تاجر المخدرات جيمي جاو في مايو 2014.

اشترك مجاناً لتزيد امتيازاتك على الموقع

هناك فرص لك لعرض إعلاناتك مجاناً

أخبار متعلقة

عايدة السيفي

شخصيات بلا حدود عطاء لامحدود في شحصيات من بلادي

شارك مع أصدقائك

Post Views: 58       عائدة السيفي بالرغم من كبر سنه تراه مخلصاً وفياً لمبادئه ولرفيقة دربه  السيد سالم خلف الخميسي في ضيافتنا    رجل سبعيني أفنى حياته لخدمة أمته

حادث طعن الأسقف الآشوري
حوادث وقضايا

الاعتداء على قناة العراقية أثناء تغطية حادث الطعن في كنيسة الراعي الصالح في سيدني

شارك مع أصدقائك

Post Views: 41 قناة العراقية – أستراليا اليوم عندما يتصادم العنف مع الإعلام، تندلع فصول جديدة في قصة الصراع والتوتر. وفي هذا السياق، شهدت قناة العراقية بقيادة المخرج سمير قاسم

صع إعلاناتك ومقالاتك على موقعنا مجاناً واستفد من عروضنا

كن على تواصل دائم معنا

اتصل بأستراليا اليوم