شاب سوداني قتل خلال حفلة في ملبورن

شارك مع أصدقائك

ملبورن – أستراليا اليوم

ألقي القبض على ثلاثة أشخاص بسبب حادثة طعن مزعومة في منزل في ملبورن معروف بالحفلات الصاخبة.
تم استدعاء الشرطة إلى منزل على طريق ويكهام، هامبتون إيست، حوالي الساعة 3.45 مساءً أمس، بعد العثور على سامي بيكر مصاباً بطعنات.
يُذكر أن الرجل البالغ من العمر 33 عاماً كان رجلاً ذكياً انتقل من جنوب السودان إلى ملبورن من أجل حياة أفضل.
يُزعم أن بيكر، كان مدعو كاضيف، تعرض للطعن خلال الحفلة في هذا المنزل.
تم نقله إلى مستشفى ألفريد لكنه توفي بعد فترة وجيزة.
قال الأصدقاء أن بيكر كان عامل تأمين ويعيش مع والدته في أشبورتون.
ويقول الجيران إن المنزل كان خلال الأشهر الستة الماضية مكاناً لإقامة الحفلات الصاخبة.
وقال الجار غاريث ” الحفلات تبداء من الجمعة إلى الاثنين، بصوت عالٍ نوعاً ما”.
“لقد اتصلت بالشرطة عدة مرات.”
ألقت الشرطة القبض على رجل من هامبتون إيست يبلغ من العمر 27 عاماً، ورجل من بيرويك يبلغ من العمر 28 عاماً، وامرأة تبلغ من العمر 25 عاماً هذا الصباح.
ويعتقد أن الثلاثة معروفون لبعضهم البعض ويقومون حالياً بمساعدة الشرطة في تحقيقاتهم.
بيكر هو الرجل الثاني الذي يقتل في هامبتون إيست في أقل من ثلاثة أسابيع، بعد أن تعرض سبيروس فيليديس المحلي للطعن حتى الموت على يد شخص غريب على بعد 300 متر فقط.
وقالت الجارة كاتي”أشعر بقوة أننا بحاجة إلى دعم الناس في منطقتنا حتى لا تحدث مثل هذه الأشياء”.
ويحقق محققو فرقة القتل في الظروف الدقيقة المحيطة بالحادث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *