أمين الخزانة جيم تشالمرز يقول إن هناك حاجة إلى استثمارات كبيرة للوصول إلى صافي انبعاثات صفرية

شارك مع أصدقائك

اقتصاد – أستراليا اليوم

حذر وزير الخزانة الفيدرالي من أن أستراليا أمامها طريق طويل لتقطعه للوصول إلى أهدافها الطموحة المتمثلة في خفض الانبعاثات إلى الصفر، ويجب أن تعمل مع الصناعة الخاصة لتحقيق أهدافها في مجال الطاقة النظيفة خلال العقد المقبل.

استخدم جيم تشالمرز كلمة ألقاها في مؤتمر التوقعات الاقتصادية والاجتماعية السنوي في ملبورن للحث على مزيد من التعاون بين الحكومة والصناعة للوصول إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050.

وأعلن للمرة الأولى أن لجنة الإنتاجية ستلتزم ببيان التوقعات الذي سيوضح أن “توجيه بلدنا نحو تحول ناجح لصافي الصفر” سيكون محور التركيز الأساسي للتجديد الذي يلوح في الأفق للوكالة الفيدرالية.

وقال الدكتور تشالمرز “من المهم بالنسبة لي أن أعترف أنه بدون اتخاذ المزيد من الإجراءات الحاسمة، على جميع المستويات الحكومية، والعمل مع المستثمرين والصناعة والمجتمعات، فإن تحول الطاقة قد لا يلبي ما تحتاجه البلاد”.
“ببساطة، لتحقيق إمكاناتنا ــ وتعظيم المزايا التي نتمتع بها في مجال الطاقة المتجددة والفرص الاقتصادية والصناعية التي ستأتي منها ــ نحتاج إلى إطلاق المزيد من المشاريع، وبسرعة أكبر”.

وتهدف أستراليا إلى خفض انبعاثاتها المحلية من الغازات الدفيئة بنسبة 43 في المائة عن مستويات عام 2005 بحلول نهاية العقد، بهدف الوصول إلى صافي الصفر بحلول عام 2050.

ودعا أمين الخزانة في خطابه إلى استثمار إضافي بقيمة 225 مليار دولار في التكنولوجيا منخفضة الانبعاثات بحلول عام 2050.

أصدر الدكتور تشالمرز أيضاً ورقة استشارية “لتعزيز” قدرة أستراليا على تقييم المخاطر المالية المتعلقة بالمناخ وتعزيز القيادة في مجال الاستدامة.

ويطرح التقرير ست خطط لإزالة الكربون تتعلق بقطاعات الطاقة والصناعة والزراعة والنقل والموارد من أجل “رسم مسار فعال وتحويلي نحو صافي الصفر”.
وقال الدكتور تشالمرز إن الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء أنتوني ألبانيزي مؤخراً إلى الولايات المتحدة لمناقشة حوافز الطاقة النظيفة مع الرئيس جو بايدن ستشجع المزيد من مصنعي الطاقة النظيفة الأستراليين على ترسيخ سلاسل التوريد الخاصة بهم محلياً.

قال الدكتور تشالمرز “نحن بحاجة إلى مجموعة من الوصفات الصحيحة لهذا التحول ومناسبة لهذا البلد”.

وأضاف “سوف نكمل عدم تقليد أولويات وخطط الدول الأخرى، ولن نقوم فقط بنفس النوع من الاستثمار بنفس الإعانات بالضبط. ستكون خطتنا طموحة ولكنها أسترالية بشكل فريد”.

وفي وقت لاحق، سيلقي السيد ألبانيزي خطاباً في حدث ملبورن تحت عنوان “أفكار جريئة لعقد محدد” حيث من المتوقع أن يحدد أهداف سياسة حزب العمال للعام المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *