ملبورن – البحث عن حل بسبب أزمة حوادث شارع بورك

شارك مع أصدقائك

ملبورن – أستراليا اليوم

كان الرجل المسن الذي توفي في حادث سيارة في شارع بورك في ملبورن ليلة الجمعة، أباً وجداً رائعاً.
كان الرجل البالغ من العمر 76 عاماً يقود سيارته من طراز هيونداي عندما اصطدمت سيارة بالمشاة وسيارتين أخريين.
اتُهم رجل من ميلتون ويست يبلغ من العمر 26 عاماً بارتكاب جريمة قتل بعد أن قاد سيارته عبر المركز التجاري قبل أن يصدم مجموعة من المشاة وسيارتين أخريين.
كرّس الرجل المتوفى وقته وأمواله لمدرسة ثانوية مرموقة في ملبورن، وحصل على منحة دراسية باسمه في إحدى جامعات ملبورن.
كما قام بتمويل جائزة للنساء في قطاع الرياضيات والعلوم.
قال أستاذ التخطيط في RMIT، مايكل بوكستون، إن هناك حاجة إلى بذل المزيد من الجهود لتحسين معايير السلامة.
وقال بوكستون إن الحواجز التي تسد نقطة الدخول إلى المركز التجاري بحاجة إلى استكشاف.
وقال “شارع بورك حالة خاصة ويحتاج إلى معاملة خاصة”.
“المشكلة في شارع بورك هي أن إجراءات تقييد حركة المرور موجودة على جوانب المركز التجاري، ولكن يجب أن تكون هناك إجراءات لمنع السيارات من الدخول إلى المنتصف.”
وقال بوكستون إن الحواجز القابلة للسحب توفر طريقة مجدية لفصل حركة المرور.
وقال “يمكن سحبها إلكترونيا حتى يتمكن الترام من المرور ويمكن فصل السيارات”.
“يجب تثبيته هناك، وعلينا معالجة المشكلة التي يخلقها مركز بورك ستريت التجاري، وهي مسألة تحديد التهديد وأفضل تدابير السلامة الممكنة.
“شارع بورك يمثل مشكلة صارخة.”
وقالت حكومة الولاية اليوم إنه يجب إجراء تحقيق في الحادث قبل اتخاذ المزيد من الإجراءات.
وقالت نائبة رئيس الحكومة جاسينتا آلان “سننتظر نصيحة شرطة فيكتوريا قبل إصدار المزيد من الإعلانات أو أي إجراءات”.
يتعلق الأمر بتحقيق التوازن الصحيح بين تدابير السلامة العامة وحركة الأشخاص، وحركة خدمات النقل العام، والترام، والحافلات، وسيارات الأجرة، والمشاة.

اشترك مجاناً لتزيد امتيازاتك على الموقع

هناك فرص لك لعرض إعلاناتك مجاناً

أخبار متعلقة

عايدة السيفي

شخصيات بلا حدود عطاء لامحدود في شحصيات من بلادي

شارك مع أصدقائك

Post Views: 58       عائدة السيفي بالرغم من كبر سنه تراه مخلصاً وفياً لمبادئه ولرفيقة دربه  السيد سالم خلف الخميسي في ضيافتنا    رجل سبعيني أفنى حياته لخدمة أمته

حادث طعن الأسقف الآشوري
حوادث وقضايا

الاعتداء على قناة العراقية أثناء تغطية حادث الطعن في الكنيسة الآشورية في سيدني

شارك مع أصدقائك

Post Views: 36 قناة العراقية – أستراليا اليوم عندما يتصادم العنف مع الإعلام، تندلع فصول جديدة في قصة الصراع والتوتر. وفي هذا السياق، شهدت قناة العراقية بقيادة المخرج سمير قاسم

صع إعلاناتك ومقالاتك على موقعنا مجاناً واستفد من عروضنا

كن على تواصل دائم معنا

اتصل بأستراليا اليوم