جريدة أستراليا اليوم الأسبوعية

أخبار أستراليا بالعربي

عايدة السيفي

رئيس تحرير جريدة العهد المندائية  في ضيافة الإعلامية عائدة السيفي

الحوار من إعداد وتقديم   /عائدة السيفي _ سيدني
 
شخصيات بلاحدود عطاءٌ لا محدود في شخصيات من بلادي 
 
رئيس تحرير العهد المندائية في ضيافة الإعلامية عائدة السيفي
 
شخصيتنا لهذا اليوم شخصية قيادية متميزة قادرة على إتخاذ القرارات له قدرة رائعة على العمل الجاد متفاني في خدمته لطائفته والعمل لأجلها وبإخلاص وقبل وصوله إستراليا ومنذ وجوده في العراق بغداد ولحد الآن يعمل لم يأبه لعمره الذي ناهز السبعين من العمر يارب العمر كله تراه يعمل بحيوية ونشاط وله قدرة رائعة على التنظيم والترتيب متفاؤل  يخفي مسحه نادرة وجميلة من الخجل في تقاسيمه صادق وصريح هادئ الطباع مبدع في عمله مثابر يسعى دائما” لمساعدة الآخرين  
 
السيد خليل ابراهيم الحلي
مواليد 1950  مدينة العمارة  محافظة ميسان العراق
مارس مهنة التدريس خمسة وعشرون عاما” 
 في إعدادية صناعة العمارة رئيس  قسم الميكانيك.  معاون مدير الاعدادية 
حاصل على شهادة الدكتوراه الفخرية في الاعلام من المؤسسه العالمية للابداع والعلوم الانسانية التابعة لليونسكو
عضو الهيئة الإدارية لنادي التعارف بغداد 
سابقا” عام 2000.
 عمل على انتاج الفلم الوثائقي 
(اعاصير الغربة والحنين )
عن قصة حياة العالم العراقي المندائيي الكبيرعبد الجبار عبد الله الذي يعتبر أهم وثيقة تبرز تاريخ حياة هذا
  العالم الكبير عام /2000.
في 2004 غادر العراق متوجها”الى عمان ومن ثم وصل الى بر الأمان إستراليا في سنة /2005
في عام/2007 عين بمنصب رئيس تحرير صحيفة العهد المندائية
 الصادرة  في سدني ومنذ  خمسة عشر سنه  ولحد 
الان.
في عام 2008 تم إنتخابه رئيس ا”لجمعية الصابئة المندائيين  في أستراليا
محرر في مجلة النجوم اللبنانية الصادرة في 
سدني . 
محرر صحيفة المثقف الالكترونية الصادرة
 في سدني 
وله العشرات من القصائد والمقالات في
مختلف الصحف والمواقع
في 4/2022 تم أصدار ديوانه الشعري بعنوان مسافات الحنين. 
 
ماهي أهم نشاطاتك التي قمت بها في العراق أخ خليل؟
 نشاطاتي في العراق كثيرة عملت في مؤسسات الطائفة وآخر موقع شغلته هو عضو الهيئة الادارية لنادي التعارف مسؤول اللجنة الثقافية  وقمنا انا والاخوة في الهيئة الاداريه بنشاطات كبيره وحفلات  واماسي شعريه استقطبت اشهر الشعراء والاعلاميين وسهرات لازال المندائيين يتذكروها وطعمها عالق باذهانهم .
 
هل بالأفق مشروع ولديك هاجس بتحقيقه وماهي أهدافه ؟
مشروعي وهدفي والذي منذ وصولي لاستراليا اسعى من اجل  انشاء نادي اجتماعي ترفيهي  للم جميع العوائل المندائية والشباب والشابات للتعرف على بعضهم.
 
مالذي قدمته لبلدك الأم العراق ؟
في اي مكان توطئ قدمي اضع بصمة واضحة ومميزه به في العراق اهم عمل قمت به هو انجاز فلم وثائقي (اعاصير الغربه والحنين )فلم وثائقي عن العالم عبد الحبار عبدالله مع الاخوة في الهيئة الادارية للنادي الذي استغرق انجازه ستة شهور متواصله من التصوير والعمل المتواصل وهذا كان وثيقة مهمةعن حياة العالم.
 
ماهو أهم إنجاز عملته خلال مسيرتك العملية هذه؟
عند وصولي الى استراليا عملت عضو الهيئة الادارية مسؤول الاعلام منذ وصولي بعدها شغلت منصب رئيس جمعية الصابئة المندائيين لمدة ثلاث سنوات  وخلال عملي رئيساً للهيئة الاداري وبتأريخ  2/10/2009 تم تسجيل اعظم حدث وانجاز  للمندائيين هو شراء المجمع المندائي في ليفربول وانا شخصياً وقعت على عقد شراء المجمع مع الاخ منذر نعيم كان سكرتير الجمعية وقد عملنا مع نخبه من الشباب  وقد استغرق انجازه بهذا الشكل لمدة سنه ونصف متواصله
واما المنجز الكبير الثاني هو اصدار اول صحيفة مندائية ورقية في العالم مستمره على الصدور وبنحاح مبهر منذ خمسة عشر عام
بالاضافه الى منجزات ونشاطات كثيره  يشهد لها القاصي والداني أيضا” كتبت كلمات اغنية مندائية لازالت تتربع على اجمل الاغاني المندائية غنتها الفنانه المندائية(سهى غريب )والحان (وجدي العاشق )وهي  (هيي وماري ينور الكون )ولازال طموحاتنا كبيرة لخدمة طائفتنا المندائية في استرالية (كلمة الهيي باللغة المندائية تعني الله عزه وجل)
 
ماهي نظرتك للشباب والجيل الجديد بصفتك أب وإعلامي أبا سلوان؟
نظرتي للمستقبل هو المواصلة في العطاء  مع طائفتي ولن ابخل باي جهد اقدمه خدمةً لهم
اهم هاجس يؤرقنا دائماً نحن الاباء  هو كيف نوجهه شبابنا نحو الطريق الصحيح برسم مستقبل زاهر وحصولهم على اعلى المراتب الدراسية والمواقع الوظيفية في الدولة في وطننا الجديد استراليا وابراز الوجه الناصع لطائفتنا  والاندماج بالمجتمع الجديد.
 
ماهي الشهادات والتكريمات التي حصلت عليها خلال الفترة الماضية ؟
الشهادات التقديرية والاوسمة كثيره من مختلف مؤسسات الطائفة ومؤسسات خارج الطائفة ضاقت بها الاماكن سواء في مقر صحيفة العهد او في بيتي  منها شهادة مؤسسة الصحافة العالمية  بالإضافة الى نقابة الصحفين الاستراليه اخرها  شهادة الدكتوراه الفخريه بالاعلام من مؤسسة العلوم الانسانية التابعة لمنظمة اليو نسكو.
 
هل لديك كلمة تحب تضيفها أخ خليل؟
امنيتي الكبيرة هذه هي  ان تتوحد مؤسسات الطائفة تحت نظام فدرالي يجمعهم بابسط نقاط اللقاء وتوحيد الخطاب السياسي لهم امام الحكومة الاستراليه 
وأقدم شكري لك عزيزتي الغاليه عائده السيفي عضوة هيئة تحرير صحيفة العهد  لنشاطاتك المتواصلة والدؤوبة في لقاءاتك مع ابناء الجالية المندائية والعربية وتسليط الضوء عليهم وعلى إبداعهم،
 
 وبإنتهاء لقائنا هذا نقدم شكرنا وتقديرنا للأستاذ خليل إبراهيم الحلي رئيس تحرير صحيفة العهد المندائية في سدني أستراليا وتمنياتنا له بتحقيق كافة أمنياته وآماله .
 
وأخيرا” تقبلوا شكري وتقديري لكم متابعي صفحتي الأفاضل والى لقاءات أخرى جديدة في شخصيات من بلادي  ترقبونا
 

اترك ردا

arArabic