ترجمة رئيس التحرير/ د. سام نان – أستراليا اليوم

قدم رئيس حكومة غرب أستراليا مارك ماكجوان طلبًا عاجلاً للمحكمة في محاولة لتجنب الالتزام بقيود Covid-19 الخاصة به.
سيسعى ماكجوان، إلى الإدلاء بشهادة في محاكمة تشهير ضد الملياردير كلايف  بالمر عبر رابط فيديو حتى يتمكن من تجنب الاضطرار إلى الحجر الصحي.

يقاضي الرئيسان بعضهما البعض بتهمة التشهير في المحكمة الفيدرالية، مع بدء المحاكمة الأسبوع المقبل في نيو ساوث ويلز.

سيستمع القاضي مايكل لي إلى طلب تمهيدي عاجل يوم الثلاثاء، حيث يسعى السيد ماكجوان والمدعي العام لغرب أستراليا جون كويجلي للحصول على إذن للإدلاء بشهادتهما في المحاكمة عن بُعد.
يأتي ذلك بعد أن أعلن ماكجوان بشكل مثير للجدل في أواخر الأسبوع الماضي أن الحدود الصعبة لمنطقة غرب أستراليا ستبقى في مكانها إلى أجل غير مسمى بعد زيادة حالات أوميكرون في المناطق الشرقية.

بموجب الإجراءات الحدودية الصارمة، سيُطلب من السيد ماكجوان الحجر الصحي لمدة أسبوعين عند عودته إلى غرب أستراليا.

وأشار القاضي في وقت سابق إلى أنه يفضل أن يدلي السيد مكجوان بشهادته شخصيًا.
إذا لم يتم منح هذا الطلب الجديد، فإن رئيس الحكومة سيطلب تأجيل المحاكمة.

يزعم زعيم (استراليا المتحدة) السيد كلايف بالمر في كوينزلاند أنه “تعرض للكراهية والسخرية والازدراء” عندما أشار إليه ماكجوان على أنه “عدو الدولة”.

لكن ماكجوان يدعي أن سمعته تضررت عندما أشار بالمر إلى أنه أساء إلى البرلمان وكذب على الجمهور.

اترك تعليقاً

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com