استراليا اليوم :

سمير الشمري – سدني

 

 

 

يحملها بيديه بأناقة وخفة كمن يضع عصفوراً بين يديه ويداعبه بحنان بالأخرى وهذه الكلمات لكاميرامصور مبدع عشق فن التصوير الفوتوغرافي ومن هاوٍ في الصغر إلى محترف لهذا الفن وهذه الآلة السحرية الأنيقة التي تطورت عبر عقود من الزمن هي كاميرا المبدع العراقي انور علال

ومنذ نعومة أضافره وهو يرى الكاميرا أمامه، فتأثر بها وما أن بلغ شبابه حتى
أشتد عمله وأخذ يجرب بنفسه ممارسا هذه الهواية ومحبا لها حتى أصبح يافعا يبحث عن التطوير.. التطوير الذي ليس له حدود من اجل التصوير وابتكار الأساليب المتنوعة حتى أصبح من المشجعين لهذه الهواية

صباح مصور مبدع بأعماله وأفكاره، وفنان عشق مداعبة الكاميرا ليلتقط أجمل الصور وأروعها والتي أظهرت لنا في زواياها الكفاءة والإبداع

حدثنا عن فسك

انور صباح علال مصور قناة العراقية منذ عام 2007 انجزت الكثير من البرامج والمسلسلات والاعمال التلفزيونية والافلام الوثائقية كما شارك في معارك التحرير من دنس داعش الارهابي

كيف بدأت التصوير؟

كانت البداية في مجال التصوير بالصدفة، فقد كنت أحب التصوير وأستمتع في التقاط الصور للمناظر الطبيعية أو الصور العامة للناس والأشخاص في المناسبات، وكانت صوري تلاقي إعجاب من يشاهدها بالرغم أني كنت أستخدم كاميرات عادية وبسيطة، بدايتي الحقيقية بدأت عندما أهداني ابي لي آمن بموهبتي وحثني على الاستمرار بالتصوير والوقوف بجانبي، عندها بدأت أرى التصوير بطريقة مختلفة ومهنية أكثر لتوفر الإمكانيات حتى لو كانت بسيطة

 هل تعتقد أن للإمكانيات المادية دور كبير في صناعة مصور محترف ؟

*نعم التدريب والتأهيل والإمكانيات لها دور كبير في صناعة أي مصور محترف ولكن تأتي أولا الموهبة والتي دائما تمنح من رب العالمين

هل حصدت جوائز في التصوير ؟ وما هي ؟

نعم حصلت على عدة جوائز تقديرية ومهرجانات عربية وحصلت على جائزة افضل مصور في مهرجان الساقية الدولي في مصر

س / التصوير له مجالات واسعة أي المجالات ترى نفسك؟

تقريب الخيال من الواقع

س / طموحك إلى أين في مجال التصوير ؟
طموحي ليس محدد في مجال التصوير.

س / هل لك مشاركات في مناسبات المنطقة  ؟

الحفلات والاعراس ، مهرجانات ، مباريات كرة القدم

من الاشخاص اللذين دعموك للوصول الى هذا الابداع؟

أول الداعمين لي والداي حفظهما الله فوالدي صباح حفظه الله كان يقتني لنا الكاميرات الفلمية القديمة ايام الطفولة لتوثيق الرحلات و السفرات القديمة لكن لم تلك المحاولات الا لتوثيق السفرات و الرحلات فقط و بعدها كما ذكرت سابقا تحول التوثيق إلى هواية في عام 2005 و بعد مزاولتي للهواية حفزوني بعض الإخوة و الأصدقاء للاستمرار و كذلك بعض الزملاء ممن سبقونا في هواية التصوير لم يتوانوا في تقديم بعض المعلومات الفنية التي استفدت منها في بداياتي

 

 من قلب مُبدع، حدثنا عن الصعوبات والعقبات التي واجهتها، وكيف تم اجتيازها؟

بالنسبة للصعوبات في البدايات كانت كثيرة

‏1 – صعوبة الحصول على المعلومة لقلة الدورات و ندرتها في تلك الفترة فكان المصدر الوحيد في تلك الفترة هي منتديات التصوير و هنا أود التنويه على الفائدة الكبيرة التي حصلنا عليها من منتديات التصوير في تلك الفترة وعملت بالدروس و الشروحات و هناك أقسام متخصصة بعرض صور الأعضاء و نقدها و تقييمها بطريقة مفيدة جدا فكل الشكر لجميع الإخوة والاصدقاء

ما المشروع العالمي والأضافة الطموحة التي ترغب في تقديمها أو الوصول إليها ؟

طموحي هو الخروج بمجموعة من الصور الجميلة المرضية لي شخصيا قبل أن تكون مرضية للجمهور عن كل مكان ازوره سواءا داخليا أو خارجيا

اين نشات

لقد نشأت في أجواء تحترم الثقافة و الإبداع الفني مدينة الناصرية الجميلة .. ولم يكن التصوير و الرسم و النحت فعلا شائنا في بداية تشكل وعي الطفولي .. لما حولي .. و لم يكن حمل كاميرة التصوير فعليا أمرا مستهجنا .. حتى في الشارع الذي نشأت فيه …. و كان والدي بحكم علاقاته الأدبية و الفنية ككاتب و صحفي .. يهتم بتوثيق حياتنا تماما كما كان والده .. و اقصد جدي

ماذا عني لك التصوير كي تقتحم عالمه؟

في العمل وراء الكاميرا لا أشعر بأنني أعمل بل عندما أصور شعوري كرسام واستمتع حيث أنها هوايتي المفضلة

 

ـ هل تختلف آلية التصوير بين كل عمل تعمل به وهل تعتمد آليات مختلفة حسب نوعية العمل؟
بالنسبة إليَّ آلية العمل تختلف من موضوع لآخر وربما يكون الموضوع حزين، فهذا يعني الإضاءة وتختلف ورؤيتي للصورة من مشهد إلى آخر وإضاءة الفرحة تختلف والمشاهد التراجيدية لديها عالمها الخاص ومشهد العشق وتختلف وهنا يكمن سر الإبداع واللعب في إضاءة المشهد.

من يتابع اللقطات التي تختارها يرى عين فنان مختلفة من حيث اللون النمطي للصورة ومن حيث الزاوية، كيف تختار هذه الرؤية لتتحفنا برؤيتك الخاصة؟
تأتي من نظرتي للمشهد أو المنظر العام الذي أريد أن ألتقطه بعدستي حيث يكون فنياً صحيحاً وجمالياً أثناء النظر إليه وطبعاً هنا يكمن سر الإبداع في لقطة أو مشهد أرسمه رسم في مخيلتي وكأنه واقعي قبل تصويري له

كيف ترى موضوع انك تنقل الصور دائما ولست فيها؟

التصوير بالنسبة لي فن وأنا أحب الفن والإبداع بكل صفاته وعملي هو كل شيء بالنسبة لي، لأنني أنقل صورة إلى ملايين الناس فبهذا أعكس لهم صورتي بالرغم من أنني أظهر كل شيء حولي وأنا لا أظهر وربما يأتي يوم وأظهر فيه من خلال صوري ويستهويني كل شيء حتى ولو كان قبيح فبعدستي أصنع الجمال.

ما هي آخر مشاريعك الفنية في التصوير وراء الكاميرا؟

عرض عليَّ تصوير مسلسل ضخم جداً لمخرجين مبدعين وأصور الآن في أعمال أفلام قصيرة لمهرجان السينما في مصر، ولقد عرض علي تصوير فلم فيلم سينمائي ولكنه الآن تحت الدراسة

كيف ترى مستقبلك بمجال التصوير ؟

اري نفسي في مجال التصوير كطموح كبير والذي يصل لعنان السماء  وطموحي ان أكون في مصاف  العالميين والذي يشار لهم بالبنان وعندي طموح يراودني من سنين بأن أكون مصور في عالمي او مساعد لهم

ماهو حلمك وطموحك؟

امنياتي وطموحي لا حدود لها والإنسان الناجح لايضع نهايه لطموحه وامنياته حتي مماته وهويسعي خلفها 

س/ كلمة اخيرة لمن توجهها؟

أشكر كل من دعمني في هذا المجال وأشكر الوالد على دعمه لي معنويا وماديا ولا أنسى بالشكر الى اصدقائي المصورين  الذين استفدت منهم الشيء الكثير في هذا المجال كما اتقد بالشكر لصحيفتكم الرائعة استراليا على اتاحة الفرصة والشكر موصول ايضا لطاقمها المميز.

اترك تعليقاً

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com