فتح الاقتصاد – أستراليا اليوم :

ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 1.3 في المائة في سبتمبر بسبب تخفيف قيود كوفيد-19 خلال هذه الفترة.

كان هذا أول ارتفاع شهري منذ مايو، بعد انخفاض بنسبة 1.7 في المائة في أغسطس و 2.7 في المائة في يوليو 2021، حيث انتشر تفشي دلتا في أجزاء من البلاد.

قال بِن جيمس من مكتب الإحصاء الأسترالي: “تستمر مبيعات التجزئة في التباين من ولاية إلى أخرى، بناءً على ما إذا كانت القيود قد تم فرضها أو إزالتها أو تمديدها”.

“ارتفعت مبيعات كوينزلاند إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق، بزيادة 5.2 في المائة، مع عدم وجود عمليات إغلاق في سبتمبر”.

شهدت ولاية نيو ساوث ويلز ارتفاعاً بنسبة 2.3 في المائة على الرغم من عمليات الإغلاق، حيث تم تخفيف أو رفع بعض القيود.

أدى شهر كامل من قيود الإغلاق في فيكتوريا و ACT إلى انخفاض المبيعات، مع انخفاض فيكتوريا بنسبة 2.1 في المائة – إلى أدنى مستوى لها منذ أكتوبر 2020 – وانخفض ACT بنسبة 12 في المائة.

وفي الوقت نفسه، يثق وزير الخزانة جوش فرايدنبرغ أن أستراليا قادرة على تجنب الركود الثاني الناجم عن فيروس كورونا.

أظهرت الأرقام الصادرة يوم الجمعة تحسناً في صافي أرباح الميزانية في سبتمبر عند 7.8 مليار دولار، مما رفع العجز إلى 31.7 مليار دولار.

قال فريدنبيرج: “هذا يأتي من وراء دخول المزيد من الناس إلى العمل وبعيدا عن إعادة فتح المزيد من الشركات وهذه علامة إيجابية على اقتصادنا”.

وقال أمين الخزانة إن سوق العمل الأقوى من المتوقع كان يساعد في دفع الانتعاش الاقتصادي بعد الوباء.

قال فريدنبيرج: “هذا ما يجب أن يمنح الكثير من الناس الثقة بشأن الأشهر المقبلة، وبالتأكيد الانتعاش الاقتصادي في العام المقبل”.

“نحن لا نخلو من التحديات، ولكن يمكننا أيضاً المضي قدمًا بثقة كبيرة.”

وقال فريدنبرغ أن أحد الإجراءات الرئيسية التي اتخذتها البلاد لتجنب حدوث ركود ثان هو زيادة عائدات الضرائب على الشركات والأفراد، وهو ما يتحدى التوقعات.

ارتفع إجمالي المقبوضات بمقدار 19.5 مليار دولار أمريكي عن ميزانية 2012/22 ، بينما كانت المدفوعات أعلى بمقدار 11.7 مليار دولار أمريكي.

اترك تعليقاً

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com