إستراليا – إستراليا اليوم :

ملبورن – اضطرت طائرة تابعة للخطوط الجوية القطرية إلى مغادرة ملبورن دون أي ركاب بعد أن ثبتت إصابة أحد أفراد الطاقم بفيروس كورونا.

طُلب من عضو الطاقم الدولي المغادرة والعودة إلى الحجر الصحي بالفندق ليلة الاثنين عندما تلقى نتيجته الإيجابية أثناء الاستعداد لمغادرة مطار ملبورن يوم الاثنين.

وأعلن متحدث باسم مطار ملبورن، إنه تم استقبال أحد أفراد الطاقم لدى وصوله إلى المطار وتم عزله في المطار لفترة قصيرة قبل العودة إلى الحجر الصحي بالفندق.

وأعلن المتحدث، أثناء تواجدنا في الموقع، تمكنا من توفير أماكن جلوس وحمامات منعزلة للفرد المصاب. وبمجرد مغادرة المصاب تم تنظيف وتطهير جميع المناطق التي مر بها قبل إعادة فتحها لزوار المطار مرة إخري.

وقالت متحدثة باسم عزل فيكتوريا  إن نتائج اختبار جميع أفراد الطاقم الآخرين سلبية وتمكنوا من مغادرة أستراليا من ملبورن، لكن كان عليهم القيام بذلك دون أي ركاب.

ويفرض البروتوكول علي أن يتم نقل أي شخص مصاب في فنادق الحجر الصحي إذا ثبت نتيجة اختباره إيجابية، بما في ذلك موظفي شركة الطيران، إلى فندق صحي أو مستشفى إذا لزم الأمر، ويجب أن يظل هناك حتى يتم التأكد من شفائه.

وإذا كانت نتيجة اختبار أحد أفراد الطاقم إيجابية، فلن يُسمح له بالمغادرة لمدة 14 يومًا على الأقل ويمكن لزملائه المغادرة فقط إذا كانت طائرتهم لا تقل ركابًا.

وقرار فحص الطاقم كان قرارًا مهمًا للغاية للتأكد من سلامة طاقم الطائرة حتي لايتعرض المسافرين لخطر إنتشار أو نقل الفيروس.

 

اترك تعليقاً

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com