نيو ساوث ويلز – إستراليا اليوم

جدل ومخاوف كبيرة إثر قرار رئيس حكومة نيو ساوث ويلز، دومينيك بيروتيت، بإتخاذ قرار فتح الحدود وإلغاء الحجر الصحي بالفنادق والمنازل للسائحين الذين تم تطعيمهم.

قرار إحادي

في حين كان الأول من شهر نوفمبر هو التاريخ الذي كان متفق عليه من جانب رئيس الوزراء ورئيس حكومة نيو ساوث ويلز من أجل فتح الحدود الدولية، صدم قرار فتح الحدود أمام السياح الدوليين حكومة موريسون.

وكان رئيس الوزراء قد أشار في وقت سابق إلى أنه يفضل التأكد من أن جميع الأستراليين الذين يريدون العودة إلى ديارهم لعيد الميلاد يمكنهم القيام بذلك قبل إعادة فتح السياحة.

وأشارت مصادر حكومية إلى أنها “فوجئت” بسرعة الإعلان عن القنبلة في العاشرة من صباح يوم الجمعة.

رد الصفعة

ألقى رئيس الوزراء صفعة دبلوماسية لرئيس حكومة نيو ساوث ويلز، في مؤتمر صحفي في سيدني بعد ظهر اليوم، مشيراً إلى أن الكومنولث هو الذي يتحكم في تأشيرات السياحة ويقرر من يأتي إلى أستراليا.

وقال أرحب بقرار إعادة فتح الحدود الدولية وإلغاء الحجر الصحي للفنادق، ولكن هذا سوف يقتصر بشكل مبدئي على عودة المقيمين الأستراليين وعائلاتهم، وليس السياح.

الكومنولث وتأشيرات الدخول

وصرح رئيس الوزراء قائلاً: “نحن لا ننفتح على أي شخص يعود إلى أستراليا في الوقت الحالي. أريد أن أكون واضحاً بشأن ذلك”.

إن الأمر يعود إلى الكومنولث والحكومة الفيدرالية ليقررا متى تفتح الحدود وتغلق على المستوى الدولي.

سوف تكون الأولية للمقيمين الأستراليين وعائلاتهم. 

وقال: “إلي الآن لم تتخذ حكومة الكومنولث أي قرار للسماح لحاملي التأشيرات السياحية وتأشيرات الطلاب والزوار الدوليين بالسفر.”

وكان من المتوقع أن تقوم نيو ساوث ويلز بتجربة نموذج الحجر الصحي المنزلي لمدة سبعة أيام للمسافرين الدوليين، قبل التحول نحو إطار زمني أقصر خلال الأسابيع المقبلة، لكن رئيس الوزراء ألغى الحجر الصحي لأولئك الذين تم تطعيمهم بالكامل.

وقال: اعتباراً من الأول من نوفمبر، سيتم إلغاء الحجر الصحي في الفنادق والمنازل وسيكون الأشخاص العائدون إلى أستراليا أو الذين يرغبون في زيارة أستراليا والقدوم إلى سيدني لهم مطلق الحرية.

ولكن سوف يحتاج المسافرين إلى إجراء اختبار (PCR) قبل الصعود على متن الطائرة. سوف تحتاج إلى إظهار دليل على التطعيم المزدوج الخاص بالمسافر.

وأضاف: بالنسبة للأشخاص الذين تم تطعيمهم مرتين في جميع أنحاء العالم، فإن سيدني، نيو ساوث ويلز مفتوحة للعمل. نريد عودة الناس. نحن نقود الأمة للخروج من الوباء. الحجر الصحي في الفندق والحجر الصحي المنزلي أصبح شيئاً من الماضي.

مسؤولية إتخاذ القرار

وفي نهاية المطاف، فإن مسألة إعادة فتح الحدود الدولية ومنح التأشيرات السياحية هي مسألة تخص حكومة موريسون.

لذلك، في حين تم الاتفاق على إعادة الافتتاح في 1 نوفمبر خلال المناقشات الخاصة، فإن مسألة السياحة الدولية لم يتم حلها.

إن مسألة إلغاء الحجر الصحي المنزلي هي في النهاية مسألة تخص رئيس نيو ساوث ويلز. ولكن هناك بالفعل رد فعل عنيف داخل الدولة لفكرة السماح للوافدين الدوليين بالتوجه مباشرة إلى المناطق.

وفي فيكتوريا، اعترف وزير الصحة مارتن فولي أنه ليس لديه دليل على أن نيو ساوث ويلز سوف تلغي الحجر الصحي المنزلي للمسافرين الدوليين.

اترك تعليقاً

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com