إستراليا – مصرنا اليوم :

الأسبوع القادم سوف يواجه الرئيس التنفيذي لشركة نيوز كوربوريشن، روبرت طومسون، جلسة تحقيق أمام مجلس الشيوخ  بشأن التنوع الإعلامي – ليصبح رابع مسؤول تنفيذي من الشركة يتم التحقيق معه.

تم إجراء التحقيق من قبل سارة هانسون يونغ عضوة مجلس الشيوخ عن حزب الخضر، وكان ذالك بدعوة من رئيس الوزراء السابق كيفين رود، الذي قاد حملة طويلة ضد نيوز كورب.

وكان التحقيق يخص بما يسمى بإعادة لنظر في تنوع وسائل الإعلام وتأثير الأخبار عبر الإنترنت على المشهد الإعلامي في أستراليا.

روبرت طومسون هو المسؤول الإعلامي الوحيد الذي من المقرر أن يظهر في جلسة الاستماع الأسبوع المقبل، وستنضم إليه الرئيسة التنفيذية لمجلس الصحافة الأسترالي إيفيت لامونت وعدد من الأكاديميين في مجال الصحافة.

وسيأتي ظهوره بعد ظهور مايكل ميلر ، الرئيس التنفيذي لشركة نيوز كورب أسترالاسيا، والرئيس التنفيذي لسكاي نيوز أستراليا بول ويتاكر، ورئيس شؤون الشركة كامبل ريد.

وكان لدى مايكل ميلر جلسة إستماع في فبراير، قال فيها إن المشهد الإعلامي الأسترالي هو في الواقع (صورة للتنوع وليس الاحتكار ).

وقالت هانسون يونغ ، الذي ترأس اللجنة، إنه سيكون لدى اللجنة أسئلة جادة للسيد طومسون حول ثقافة المنظمة ونموذج الأعمال الذي تستخدمه نيوز كروب في أستراليا وحول العالم على حد سواء، نظرًا للأدلة التي سمعناها، ونشر معلومات مضللة لكوفيد19 على شبكة إسكاي نيوز مما أدى إلى حظر االفديو من علي اليوتيوب.

وامتنع متحدث باسم نيوز كورب عن التعليق.

 

اترك تعليقاً

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com