سام نان – مصرنا اليوم :

تعالت صرخات الأرض ما ظلم الانسان لها وعبثه بها حتى إفسادها.

في بداية الخليقة تسبب الإنسان في لعنة الأرض، وبالتبعية لعنه نفسه بالشقاء الذي كتب عليه.

وعبر التاريخ لم يعتبر الانسان ولم يتعظ، بل ظل يمارس الشرور ومأنه سيعيش للأبد، وقد نسي انها لن تدوم.

حروب كثيرة مرت بها الأرض بسبب الإنسان، فلقد صار يزرع الألغام بدلا من القمح.

ويصنع السلاح بدلاً من الخبز، والمفرقعات والمتفجرات بدلاً من المعلبات.

واحتملت الطبيعة الكثير من شرور الانسان. والآن جاء وقت الحساب، ليدفع الإنسان ثمن جرائمه.

فالطبيعة صارت تغضب على كل العالم حتى اخفى الناس والعظماء والملوك انفسهم في البيوت طالبين النجاة من فيروس صغير غير مرئي.

وفي القريب سيخفضون انفسهم بين الصخور ليختبئوا من الغضب الآتي عليهم.

ولكن .. اعلم يا إنسان أنك إن أعلنت التوبة ورجعت طرقك الردية. قد تهدأ الطبيعة ولا تغضب.

اتق الله وحد عن الشر واسعى للسلام.

اترك تعليقاً

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com