عائدة السيفي – استراليا اليوم :

شابة عراقية تألقت بصوتها الذهبي الدافئ ونبرته الجياشة حفرت أسمها في قلوب جماهيرها منذ الصغر يمتاز صوتها بطبقات قوية إجتاحت المجال الفني التراثي والأصيل والمعهود به بدأت الغناء منذ نعومة أضفارها وبعمر سبع سنوات حينها كانت ترافق شقيقتها الكبرى عازفة الكمان مع فرقة موسيقية محترفة كانت متلقية للموسيقى بشكل واضح بإهتمامها بهذا المجال أصبحت لديها تراكمات موسيقية جمة تمتلك حنجرة ذهبية حينها أكتشفت لديها هذه الخبرة مع الموهبة التي أهلتها للصعود سلم الغناء والطرب الأصيل بخطى ثابته هي الفنانة المتألقة( كاديا) تتميز شخصيتنا لهذا اليوم بالصوت العذب خلق معها متوهجة بالحيوية تعشق الحرية والسفر حول العالم والتعرف على ثقافاتها حين تتكلم يكون كلامها كالبلسم لجروح كثيرة بلسان سليط يصيب دائما” ولا يخطئ ، تحمل حنان ورقة تعشق الأجواء الرومانسية يجذبها منظر المطر والضباب والشتاء كريمة بإسراف تعشق تدليل نفسها مضيافة وكريمة النفس مع الآخرين برائتها تطفوا فوق سماتها تحمل بين ثناياها أطيب قلب وأصدقه نقاوة عفوية بكلماتها لسانها يترجم مابداخلها بكل بساطة لاتعرف اليأس أبدا” بل تستمد القوة من كل مايحصل معها من معوقات وعراقيل مصممة على الرأي تتميز بعاطفة وحنان فائض لكل من حولها إيجابية طيبة صديقة متفائلة وصادقة لها روح الدعابة غالبا” تتكلم بعقلها الموزون قاعدتها المميزة هي لا تؤجل عمل اليوم الى غد تحب قراءة الشعر والقصائد هي الفنانة صاحبة الصوت الشجي والملائكي كاديا .

البصرة الفيحاء كان مولدها وشط العرب بمده وجزره حاضنها والسياب بشعره وأجمل قصائده ونثرها فخورا” بها، بسنة /1990 غادرت عائلتها مدينة البصرة وإستقرت بالعاصمة بغداد لكنه كان استقرارا” مؤقتا”للعائلة بعدها سائت ظروف البلد حينها قررت العائلة السفر خارج العراق وفعلا” شدوا الرحال والأنطلاق لدول الخليج لتبدأ العائلة مشوارها من جديد،
حاصلة على شهادة بكلوريوس ادارة واقتصاد من إحدى جامعات الخليج .

حين بدأت مشوارها الفني من الخليج مطربة لحفلات النساء فقط وبعدها انتقلت الى استراليا ومن هنا انطلقت في السوشيل ميديا صوت وصورة وكانت بطلتها الجميلة وبصوتها الرائع غزت القلوب بدون منافس.

نشاطاتها الاجتماعية كانت ومازالت حفلات ومهرجانات للجالية العربية وبالتحديد العراقية وتقول كنت جدا محظوظة للقائي بجمهور محب للفن الاصيل ويتمتع بذوق رفيع.

مالأنجاز الذي حققته كاديا في مشوارها الفني؟
هو تواجدي بين اهلي وناسي من الجالية العراقية فهموا بمقام عائلتي حين انغمر بحبهم وكلامهم الايجابي فهذا هو سر سعادتي.

بما أنه مكثتي في الخليج فترة لا بأس بها هل هناك وبالأفق تعاون فني خليجي بالمستقبل مع فنانيهم؟
نعم بالتأكيد هناك اتفاق مع شركة إنتاج فني خليجية والتواصل مع ملحنين عراقيين لأنتاج أغاني عراقية خاصة بي والأخرى باللهجة الخليجية مع فنانين معروفين وإنشالله تكتمل عند عودتي مرة أخرى للخليج بالأيام القليلة المقبلة.

ماذا تقول كاديا للمرأة في عيدها الثامن من آذار عيد المرأة العالمي ؟
اقول لكل امرأة في العالم انتِ اكثر من نص المجتمع الذي لا يقوم الا بك فانت ِمن يربي ويعد ويتحمل المسؤولية وانتِ اساس تطور الحضارات ونهوضها وسبب ازدهار المجتمعات وقوتها ولهذا يجب ان تحظى المرأة في مجتمعنا بالاحترام والتقدير .

ماهي نظرتك للمستقبل وبالتحديد بعد ( 5 ) سنوات ؟
نظرتي للمستقبل هي ان اتطلع دائما بروح التفائل الطموح والنظرة الايجابية للحياة والتفكير بالنجاح والتقدم والكفاح وبعد ٥ سنوات اتمنى ان اكون قد حققت مااطمح اليه.

نظرتي للشباب والجيل القادم هم المستقبل الواعد وبالاخص فنحن اصبحنا في عصر التكنولوجيا والتطور العائل السريع واتمنى من الجيل الحالي او القادم ان يتشبث بتقاليد ومفاهيم تراث اجدادهم والمحافظة على الارض والهوية .

هل حصلت على شهادات تقديرية ؟

نعم حصلت على عدة شهادات تقديرية هنا في استراليا وايضا خارج استراليا والتقدير الاكبر والاثمن هو حب جمهوري لي وان اكون دائما عند حسن الظن.

كيف صقلت موهبتك أخت كاديا؟

صقلت موهبتي بالتعلم كل يوم شي جديد بالموسيقى وقد اصبحت لدي خبرة لابأس بها مع مرور السنين وبالنسبة للدراسة اخذت دورات لتعليم الموسيقى واصول الغناء الصحيح .

هل هناك من وقف بجانبك وشجعك بالمرور قدما” وكان تأثيره واضحا” بمجال الفن ؟
نعم هناك عائلتي واصدقائي ومحبيني هم من شجعوني على الغناء وهناك ايضا استاذة وفنانيين كبار التقيت بهم كان لهم الفضل ان اكمل مسيرتي الفنية
تأثرت بتراثنا الفني الاصيل فأنا كالفراشة اخذ من كل زهرة رحيقها المميز .

كاديا أسمك الفني أم حقيقي؟

اسمي كاديا هو مختصر لأسمي الحقيقي .وهذا من حق الفنانه أن تبوح به أم تتحفظ عليه

ماهي كلمتك الاخيرة؟
اتمنى ان يعم السلام والامان على العالم اجمع وان يرفع ربنا عنا بلاء الوباء والامراض وان نعيش على هذه الارض بتكاتف ومحبة وشكري الجزيل لك ست عائدة ولكادر جريدة أستراليا اليوم.

وأخيرا” نشكر الفنانة المبدعة كاديا المتألقة دوما” تمنياتنا لها بالتقدم والأزدهار والى لقاءات أخرى في شخصيات من بلادي

اترك تعليقاً

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com