اختلف الأعداء و سقطت الأقنعة

شارك الخبر مع أصدقائك

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

سقطت الأقنعة – أستراليا اليوم :

عندما كانت الكوادر السياسية متفقة، كان المواطن الاسترالي هو كبش الفدا الذي ينبغي أن يدفع الثمن ملقحاً بالكره والإجبار، ولم يملك ان يعترض، وكل الذين اعترضوا وطلبوا حقوقهم تم اعتقالهم.

ولكن الآن وبعد أن تفرق العشيقان، أعلن مارك ماكغوان أنه لن يسمح بفتح حود ولايته مع حدود ولاية نيو ساوث ويلز وذلك بعد أن أعلنت برجكليان أنها ستفتح الحدود مع الولايات بعد تطعيم 70 في المئة من الاستراليين تنفيذا للمخطط المؤسساتي العالمي.

ثم تم تصنيع عقار يعالج الذين يصابون بكورونا ومتحوراتها، ولكن لم يتم الإعلان عنه في وقته ولا نعلم متى تم الانتهاء من تصنيعه، إلا عندما أعلن موقع تابع لوزارة الصحة، (بالخطأ) عن العقار، ولكن تم التعتيم على الخبر حيث لم يقرأه الكثير من الناس.

ولكن عندما قام المحامي العام برفع دعوى قضائية ضد وزير الصحة غريغ هانت وكبير المؤولين الطبيين كيري شانت، بدأ الإعلان عن العقار الجديد الذي يعالج كوونا، مع الاحتفاظ بإجبار الناس على اللقاح حتى لا تخرب الخطة الموضوعة.

ونتوقع في المراحل القدامة الكثير من الاختلافات بين السياسيين وكلٌ سيذم في الآخر ويكشف ملفات الآخر، وفي انلهاية سوف تسقط الأقنعة الزائفة.

ولكن متى سيحدث هذا؟ نتوقعه عن قريب ونحن لن نهدأ حتى يخرج الاستراليون من الإغلاق.

رئيس التحرير.. 

سام نان

 

أخبار جديدة

لكي يصل مشروعك للجميع أو تعلن موقعك على أول صفحة في جوجل اتصل بنا فورا واحصل على خصم

اتصل على الرقم: 0499910365