مارك ماكجوان يتحدى: غرب أستراليا ستظل مغلقة حتى بعد لقاح 70 في المئة

شارك الخبر مع أصدقائك

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

مارك ماكجوان –أستراليا اليوم :

مارك ماكجوان
رد رئيس حكومة غرب أستراليا مارك ماكجوان على نظرائه في الولايات، معلنا بتحد أن حدود غرب أستراليا ستبقى مغلقة حتى بعد أن تحصل أستراليا على لقاحات بنسبة 70 في المائة.

قال رئيس حكومة غرب أستراليا، مارك ماكجوان، إن ولايته لا تريد “التعرض للانتكاسة” وإنها ستؤجل إعادة الفتح إلى ما بعد خارطة الطريق التي وافق عليها مجلس الوزراء الوطني.

مخاطرة الانفتاح:

قال ماكجوان أنه لا يريد المخاطرة بإعادة فتح غرب أستراليا مع فيكتوريا ونيو ساوث ويلز بمجرد وصول اللقاحات إلى 70 في المائة من السكان.

بناءً على نموذج من معهد دوهرتي، وافق مجلس الوزراء الوطني الأسترالي على تخطيط مسار البلاد للخروج من كوفيد-19 بناءً على معدلات التطعيم االتي لا بدّ أن تصل إلى 70 في المئة.

بمعدل تطعيم يصل إلى 70 في المئة من السكان، ستبدأ الولاياتفي تخفيف القيود بما في ذلك فتح الحدود، بينما نادراً ما يتم استخدام عمليات الإغلاق وستكون مستهدفة بشكل كبير.

عارض ماكجوان بشدة الضغط لإعادة فتح ولايته مع فيكتوريا ونيو ساوث ويلز – اللتين تعانيان من تفشي حاد لكوفيد حتى بعد الوصول إلى عتبة التطعيم.

وقال: “ما لا أريد القيام به هو، عندما نحصل على 70 في المائة من جرعتين من التطعيم، فإننا نتعمد إصابة مواطنينا بالعدوى، فهذا لا معنى له”.

“لأن مئات الأشخاص يموتون بعد ذلك، سنضطر إلى وضع قيود في جميع أنحاء الاقتصاد وسيعاني وضعنا الاقتصادي.

كما انتقد رئيس الحكومة ضغوط الولايات الشرقية والحكومة الفيدرالية لإعادة فتح غرب أستراليا أمام بقية الولايات.

انتقاد حكومتي موريسون وبرجكليان:

قال ماكجوان إن حكومتي موريسون وبيرجيكليان في كانبيرا وسيدني على التوالي تعيشان “في فقاعة هواء قد تنفجر في أي لحظة”.

وقال: “إنهما لا يفهمان أن هناك أجزاء أخرى من أستراليا تبلي بلاءً حسناً وتدعمهما”.

“أعتقد أنهما بحاجة إلى فهم أن هذه الأجزاء الأخرى من أستراليا لا تريد أن تصيب نفسها بإلقاء نفسها في الهلاك.

“ما لا يحصلان عليه في نيو ساوث ويلز وكانبيرا هو أن الصناعات في واشنطن توفر القوة الاقتصادية للمقاطعة وعائدات الضرائب التي يصبونها على سيدني.”

يأتي ذلك بعد أن حذر وزير الخزانة جوش فرايدنبرغ الولايات من إغلاق حدودها بما يتجاوز الوصول إلى مراحل التطعيم تلك، والتي قال إنها ستخاطر بالاقتصاد الوطني.

وقال: “ليس من مصلحة أحد أن تكون الولايات على مسارات مختلفة عندما يتعلق الأمر بالانفتاح”.

ماكجوان يعلن خطأ فرايدنبرغ:

“العالم ينفتح، أستراليا ستنفتح … الانفتاح كدولة واحدة ووفقاً للخطة لن يمنح الناس الأمل فحسب، بل سيوفر نقطة انطلاق لانتعاشنا الاقتصادي.”

قال ماكجوان إن أمين الخزانة كان “مخطئاً بنسبة 100 في المئة” معلناً أن غرب أستراليا هي “المجتمع الأكثر حرية ونجاحاً في أستراليا اليوم”.

“نحن لا نعيش في كهف. وقال إن اقتصادنا هو الأقوى في البلاد”.

“إنهم في أرض الوقواق فقط إذا اعتقدوا أن غرب أستراليا يعيق الاقتصاد الوطني بطريقة ما.”

أخبار جديدة

لكي يصل مشروعك للجميع أو تعلن موقعك على أول صفحة في جوجل اتصل بنا فورا واحصل على خصم

اتصل على الرقم: 0499910365