أستراليا اليوم .. تغطية مهرجان صوت الأرض “الثقافي” الجزء الأول

شارك الخبر مع أصدقائك

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email
ثقافة وفنون – أستراليا اليوم
 

عـرض عـام

“على قدرِ اهلِ العزمِ تأتي العزائمُ .. وتأتي على قدرِ الكرامِ المكارمُ “
 
بكل فخرٍ واقتدار، نعلن لكم أحبتنا الكرام في كل مكان .. عن إنجازٍ فني كبير (مهرجان صوت الأرض)
يوم الأحد  13/6/2021
بنجاح باهر وإشادة عالية وفرحة غامرة ملأت وجوه كل الحضور ..
حيث أقامت جمعية سومر للثقافة والفنون بالشراكة مع مركز موارد المهاجرين في غرب سيدني(MRC) وبدعمٍ من وزارة التعددية الثقافية في ولاية نيو ساوث ويلز مهرجاناً فخماً ألقى بظله على الجمهور الغفير الذي ملأ قاعة مسرح كسولا باور هاوس، حيث تخطى العدد 300 شخصأً وهو عدد استيعاب المقاعد!
حضر المهرجان العديد من الشخصيات الرسمية والبرلمانية وممثلي المنظمات المجتمعية والاعلاميين ..
قدمت الفرق الفنية عروضاً أبهرت الجمهور إتقاناً وتناغماً وأداءً .. وامتزجت موسيقى الشرق بالغرب، مع صوت الموسيقى الروحانية التي عزفها العم راسل من سكان الأرض الأصليين (الأبرجنيز) والتي افتتح المهرجان بها ..
ثم جاءت كلمة جمعية سومر للثقافة والفنون راعية المهرجان ألقاها السيد سلام ناصر الخدادي رئيس الجمعية، مرحبا بالضيوف والجمهور الكريم ..
وهنا قدم الدكتور عماد مطشر هدية باسم اتحاد الجمعيات المندائية في دول المهجر الى السيد سلام الخدادي تثمينا لجهوده وتفانيه بالعمل ..
ثم قدمت فرقة (جتني CHUTNEY) عرضاً موسيقيا باهرا الهب حماس الجمهور بالتصفيق والتشجيع ..
ثم القى السفير المغربي كلمة بالمناسبة ..
بعدها جاء دور معزوفة “صوت الأرض” التي ألفت خصيصاً للمهرجان وهي من تأليف العازف والملحن فرات سعد العراقي وتوزيع الفنان ابراهيم الصباحي .. ثم جاء دور فرقة كنّارم التابعة لجمعية سومر لتقدم وصلة من الأغاني العراقية التراثية الجميلة ، نالت تشجيع واستحسان الجمهور ..
ثم القت السيدة ياسمين يحيى كلمة بالمناسبة
بعدها ، جاء دور فرقة (نايتيد NIGHTED) لتقدم الموسيقى الإسبانية الممزوجة بالشرق حيث كان الجمال والابداع ..
ثم فترة استراحة لتناول وجبات الطعام المعد خصيصا للمناسبة
بعد ذلك جاء دور فرقة كناوة المغربية(Moroccan Gnawa) لتقدم  مجموعة من أغاني التراث المغربي الهبت حماس الجمهور بأدائها المتقن الجميل وطريقة العزف والغناء ..
ثم قدمت فرقة مكي البدري للتمثيل التابعة لجمعية سومر ، مشهدا مسرحيا كوميديا هادفا بعنوان (بيت كطيو .. والحبل عالجرار!) تأليف واخراج سلام الخدادي نال استحسان الجمهور ..
بعد ذلك جاء مسك الختام مع مطرب المقام العراقي الأصيل الفنان اسماعيل فاضل بمشاركة العازفين فرات العراقي وابراهيم الصباحي ، ليختتم حفلنا بعذوبة صوته وجميل اختياره من الأغاني الطربية التي شاركه الجمهور بها ، ترديداً وغناءً ..
ثم ختم المهرجان السيد كمال دبوسي مدير مركز موارد المهاجرين ، بكلمة القيّمة أثنى فيها على القائمين على المهرجان وعلى جمعية سومر بكلمات الشكر والتقدير لما قدموه وبذلوا الجهود لإنجاحه ..
شكرا لكم احبتي الكرام لهذا الحضور الكبير المميز .. شكرا لمؤازرتكم لنا وتشجيعكم الدائم لنشاطاتنا ..
شكرا من القلب لمكتب ليماج للإنتاج الفني لحضورهم الرائع بكل كادرهم وتوثيق الحدث بالفيديو والفوتو ..
شكرا من القلب للعزيز سمير قاسم مدير قناة العراقية لتغطيته المهرجان
شكرا للعزيزة سناء من اذاعة اس بي اس sbs لمتابعتها المهرجان قبل واثناء اقامته ..
 
وإلى الحلقة الثانية من التقرير ..
ثقافة وفنون ثقافة وفنون ثقافة وفنون

أخبار جديدة

لكي يصل مشروعك للجميع أو تعلن موقعك على أول صفحة في جوجل اتصل بنا فورا واحصل على خصم

اتصل على الرقم: 0499910365