قرش أبيض كبير يخرج إلى الشواطئ الغريبة

شارك مع أصدقائك

تقرير – أستراليا اليوم

تم القتل الرحيم لسمكة قرش بيضاء كبيرة بعد أن جرفتها الأمواج إلى الشاطئ على الساحل الشمالي لولاية نيو ساوث ويلز، مع طرح أسئلة حول كيفية وصولها إلى الشاطئ.
تم الإبلاغ عن الأنثى البالغة التي يبلغ طولها 4.3 متراً على شاطئ كينغسكليف حوالي الساعة الثامنة صباحاً اليوم بعد أن شوهدت وهي تتأرجح في المياه الضحلة.
وقال شهود عيان أن سمكة القرش كانت تحاول السباحة بزعنفة وذيل واضحين خارج الماء.
تم استدعاء أطقم من المتخصصين للمساعدة ولكن لم يتمكنوا من إنقاذ القرش.
وقال سيوبهان هوليهان، خبير أسماك القرش “كان القرش في حالة سيئة بعد وصوله إلى الشاطئ، وقام فريق سي وورلد البيطري بوصف الأدوية لجعله لا يشعر بالألم قبل وفاته”.
“يبدو أن سمكة القرش كانت تعاني من مشاكل صحية كامنة، حيث أن سلوكها الذي شوهد في المياه الضحلة قبل الشاطئ ليس طبيعياً بالنسبة لهذه الأنواع”.
وقال هوليهان إن سمكة القرش توقفت عن السباحة وبقيت تمارس السباحة من جانب واحد قبل أن ينخفض المد بدرجة لا تسمح لها بالمغادرة.
وقال “هذا ليس طبيعيا، من الواضح أن أسماك القرش لا تنزل إلى الشاطئ دون سبب”.
“كان لا يزال بإمكانها إخراج نفسها”.
“لن أتفاجأ إذا كشف التشريح أن هناك شيئاً سيئ كان يحدث لها بالداخل.”
لم تكن هناك علامات غير عادية على سمكة القرش.
تقوم إدارة مصايد الأسماك في نيو ساوث ويلز بالتحقيق وستجري التشريح لمحاولة تحديد سبب الانجراف إلى الشاطئ.
وقالت وزيرة الزراعة تارا موريارتي “قامت حكومة نيو ساوث ويلز، بالتعاون مع موظفين من سي وارلد والمجلس المحلي، بتنظيم عملية نقل القرش من الشاطئ”.
“سيتم إجراء تشريح كامل لتحديد سبب الوفاة.”
ومنذ ذلك الحين تم نقل القرش من الشاطئ باستخدام جرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *