بيتر داتون يهاجم المتظاهرين الفلسطينيين ويطالب بترحيلهم

شارك مع أصدقائك

سياسة – أستراليا اليوم

من الممكن أن تؤجج بعض الكلمات التوترات المجتمعية، حيث دعا الزعيم الليبرالي بيتر داتون إلى “ترحيل” المتظاهرين بسبب المسيرات المؤيدة لفلسطين.

وفي تصعيد دراماتيكي للخطاب، قال السيد داتون إنه يجب طرد أولئك الذين رددوا شعارات معادية للسامية من أستراليا.

ودعا داتون رئيس الوزراء إلى إلغاء تأشيرات الدخول لأولئك الذين يبدو أنهم يدعمون حماس، وانتقد المتظاهرين ووصفهم بأنهم غير أستراليين.

وبدا أيضاً أنه يقر بأنه ليس لديه دليل مباشر على أن أولئك الذين رددوا الشعارات كانوا يحملون تأشيرات مؤقتة أو في الواقع مواطنون أستراليون.

وقال السيد داتون في لقاء”إذا كان هناك أشخاص يحملون تأشيرات، فيجب تحديد هويتهم وإلغاء تأشيراتهم “يجب ترحيلهم”.
يأتي ذلك في الوقت الذي حذر فيه مايك بيرجيس، المدير العام للأمن في ASIO، من أنه على الرغم من أن وكالة التجسس لا تستهدف الاحتجاجات القانونية، إلا أنها لا تزال تشعر بالقلق بشأن “مجموعة فرعية صغيرة من المتظاهرين الذين قد يرغبون في تصعيد الاحتجاج إلى العنف”.

وقالت ASIO إن هذا يشمل “المتطرفين ذوي الدوافع الدينية والأيديولوجية”.

وفي الوقت الحالي، قالت ASIO إن مستوى التأهب الإرهابي في أستراليا ظل دون تغيير.

وقال “إن الأحداث المأساوية في الشرق الأوسط لها صدى في المجتمع الأسترالي، ولكن مستوى التهديد الإرهابي الوطني لا يزال ممكنا”.

“من المتوقع أن تستمر الاحتجاجات والمسيرات والأنشطة المرتبطة بها، ومن المرجح أن تتضمن مطالبات عاطفية قوية”.

“ما زلت أشعر بالقلق إزاء احتمال وقوع أعمال عنف انتهازية دون سابق إنذار أو بدون سابق إنذار”.

وقد انتقد الأستراليون المؤيدون للفلسطينيين على وسائل التواصل الاجتماعي رد فعل السيد داتون القوي على المتظاهرين.

“هذا تحريض عنصري وهو يعمل بنشاط على خلق مجتمع غير آمن كما رأينا في الفترة التي سبقت أعمال الشغب في كرونولا.”

كما اتهم الوزراء “داخل حزب العمال” بـ “التحيز المتأصل”.

وقال “إذا كانوا من غير المواطنين، وكان ينبغي للشرطة أن تفعل ذلك الآن، فيجب أن تعرض تأشيراتهم على الوزير، ويجب إلغاء تأشيراتهم لأسباب تتعلق بالأخلاق”.

“لا أعرف حتى ما إذا كانت الحكومة الألبانية تقوم بهذا العمل. هذا هو الإحباط… لا يمكنك التأكد من أن هذه العملية قيد النظر”.

تواجه وزيرة شرطة نيو ساوث ويلز ياسمين كاتلي دعوات لإقالتها بسبب تعاملها مع الفوضى التي وقعت ليلة الاثنين، حيث اقتحم المتظاهرون الفناء الأمامي لدار الأوبرا في سيدني وهم يرددون عبارات معادية للسامية.

وتساءل زعيم المعارضة مارك سبيكمان عن سبب عدم قيام السيدة كاتلي “بالتحقيق” مع الشرطة لإلغاء احتجاجات يوم الاثنين، أو العمل مع قادة المجتمع، أو نصح الناس بعدم حضور المسيرة.

وقال “نطلب من رئيس مجلس الوزراء استبدال الوزير الحالي بشخص مؤهل لهذا المنصب”.

“لا يوجد دليل على أنها طلبت من الشرطة وقف حدوث ذلك أو سألت عن سبب عدم حدوث ذلك”.

“عندما يكون لدينا تهديد بزيادة التوتر في جميع أنحاء العالم و زيادة التوترات المجتمعية هنا، فأنت بحاجة إلى وزيرة على رأس وظيفتها، وهذه الوزيرة، يؤسفني أن أقول، ليست كذلك”.

“لا أريد أن يعتقد الناس في أي مكان في العالم أن تلك المشاهد تمثل هويتنا كشعب.”

وأدان السيد داتون قرار شرطة نيو ساوث ويلز بالسماح بمواصلة الاحتجاج ووصفه بأنه “خطأ صادم”.

اشترك مجاناً لتزيد امتيازاتك على الموقع

هناك فرص لك لعرض إعلاناتك مجاناً

أخبار متعلقة

شادية حبال
عماد شبلاق

شخصيات علمية في الذاكرة (محفزة) لنشاطك العلمي والمهني – 5/4!

شارك مع أصدقائك

Post Views: 117 شخصيات علمية – أستراليا اليوم (شادية حبال – عالمة فيزياء الفضاء السورية)   بقلم: أ.د / عماد وليد شبلاق رئيس الجمعية الأمريكية لمهندسي القيمية بأستراليا ونيوزيلندا ونائب

الطموح
مينا شاكر

كن طموحا كما شئت

شارك مع أصدقائك

Post Views: 85 بقلم مينا شاكر – مقالات كن طموحا كما شئت وامتلك  من العزم ما امتلكه الجبابرة ولا تخفض هامتك للظروف إذا أبيت ولا ترضي لأحلامك أن تكون عابرة

صع إعلاناتك ومقالاتك على موقعنا مجاناً واستفد من عروضنا

كن على تواصل دائم معنا

اتصل بأستراليا اليوم